الأخبار

30 خبيراً يوصون بتأصيل الهوية المكية بتوحيد معايير إنشاء المساجد


في ورشة عمل لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بغرفة مكة المكرمة


المركز الإعلامي - غرفة مكة المكرمة

أوصى نحو 30 خبيراً من قطاعات مختلفة على ضرورة اعتماد عدد من المعايير في انشاء المساجد في مكة المكرمة لتتسق مع الهوية المكية التي تتجه نحو تطوير الواجهات بحسب توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.

جاء ذلك خلال حلقة نقاش نظمها فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة أمس (الأربعاء) بغرفة مكة المكرمة، بحضور ماهر بن صالح جمال رئيس مجلس إدارة الغرفة، وعلي بن سالم العبدلي مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة، وخالد فدا مساعد الأمين العام لهيئة تطوير مكة، وأمانة العاصمة المقدسة، وهيئة السياحة والاثار، وكليات التاريخ والعمارة، وبعض المكاتب الاستشارية المتخصصة وخبراء مهتمين بهذا الامر.

مدير عام فرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الذي دشن الحلقة أشار إلى أن حلقة النقاش تأتي لتأصيل الهوية المكية في المساجد تفعيلا للاتفاقية الموقعة مع مؤسسة إعمار المساجد الخيرية لإعمار 50 مسجداً تحمل طابع عمارة الهوية المكية الإسلامية، والموقعة برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير المنطقة بحضور نائب وزير الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري.

وأكد العبدلي أن ورشتي عمل ستقام في ذات الموضوع خل الفترة المقبلة، فضلا عن تخصيص مستشاراً لموضع الهوية، كما سيتم تأهيل المقاولين الذين سيعملون في هذا الصدد بالتعاون مع غرفة مكة المكرمة، مبينا أن التوجه سيكون بالاستفادة من الطبيعة الجبلية لمكة المكرمة وكل المعطيات بدون مغالاة.

وهدفت حلقة النقاش إلى تحديد بعضاً من المعالم والمعايير الفنية لبناء المساجد، لتوفير هيكل معماري بمفردات عمرانية وسمة فنية تتسم بعراقة الماضي وبلمسة عصرية دون أن تفقد هويتها ومفرداتها الأصلية، مع ضرورة التفاعل الحقيقي مع عمارة الفن الاسلامي للوصول الى تحقيق الهدف في الشكل والوظيفة.

المداخلات العديدة للخبراء أثرت الحوار ووضعت العديد من وجهات النظر التي أضيفت لرؤية فرع الوزارة الهادفة إلى تأصيل الهوية المكية الجاذبة، والتي تحافظ على الاصالة وتواكب الحداثة في فنون العمارة والتصاميم الفنية ليخرج ضيوف الرحمن وزوار مكة المكرمة بانطباع إيجابي عن هوية مكة الإسلامية والعالمية بلونها الأبيض على الواجهات، واستخدام العقود على مداخل ونوافذ المساجد، واستخدام الأقواس والتدرج في الارتدادات والنقوش.

 

 

مواضيع ذات صلة