من خلال تنفيذ برامج مشتركة وبحوث ودراسات وفعاليات...


بعد اجتماع جهات حكومية وخاصة بـ"غرفة مكة"

فريق مختص لبحث معوقات أداء القطاع الصحي بمكة المكرمة

المركز الإعلامي – غرفة مكة المكرمة 


أقر لقاء ضم ممثلين عن الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة وعدد من المستثمرين في القطاع بمقر الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، تكوين فريق عمل مختص، يضم مختلف الجهات والحكومية والخاصة ذات الصلة لحل المعوقات التي تواجه أداء القطاع الصحي، وتطوير خدماته بالعاصمة المقدسة، وبحث التحديات والحلول، وطرح الفرص الاستثمارية وممكنات القطاع الصحي.

اللقاء الذي شهد حضور عدد من الجهات ذات العلاقة هدف إلى تطوير الخدمات الصحية في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بمشاركة القطاع الخاص، وطرح الفرص الاستثمارية، وقدمت خلاله نبذة عن الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والشاعر المقدسة، ونبذة تعريفية عن شركة كدانة للتنمية والتطوير، ثم تداول الحضور حول أهمية التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص لتقديم خدمات بمستويات راقية.

رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي الذي رحب بالحضور، أكد على أهمية التعاون بين مختلف الجهات ذات العلاقة لتذليل عقبات العمل وفتح مجالات الاستثمار في القطاع الصحي الذي تتجاوز أهميته إلى آلاف الزوار من ضيوف الرحمن خلال المواسم.

ولفت إلى أن العلاقة بين القطاعين هي علاقة تشاركية تنموية مستدامة لا غني فيها لقطاع عن الآخر لتطوير مخرجات الهياكل الاقتصادية بشكل أسرع وأكثر تنظيما للدفع بعجلة التنمية وفق التوازن المطلوب وتكامل الأدوار في تحقيق التنمية المستدامة وموجهات رؤية 2030، مبينا أن الاجتماع دفع للوصول إلى نموذج عمل موحد يتوافق مع اشتراطات ومعايير وزارة الصحة ويتلاءم مع متطلبات القطاع الخاص، بهدف تلبية الاحتياجات الصحية في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

من جهته، أوضح مدير الشؤون الصحية بمكة المكرمة الدكتور وائل مطير أن اللقاء جاء بدعوة ودعم من الهيئة الملكية، وباستضافة وتنظيم غرفة مكة المكرمة بحضور رئيس مجلس الإدارة، مبينا أن أهمية الاجتماع تأتي من الحضور المتميز من مجموعة من المستثمرين، وفريق الصحة، وقد بحث الحضور مناقشة تحفيز الاستثمار الصحي بمكة المكرمة وخلق فرص للمستثمرين.

وأشار إلى أن الاجتماع خرج بفكرة تشكيل فريق عمل يتابع ما طرح من أفكار ومتابعة إنجازها خلال الفترة المقبلة، وقال: "أتوقع أن يكون لهذا الاجتماع تأثير ومخرجات ملموسة في تحفيز الاستثمار الصحي في مكة المكرمة خلال الفترة المقبلة.

بدوره، اعتبر رئيس اللجنة الصحية والدوائية بغرفة مكة المكرمة الدكتور عواض البشري الاجتماع من أهم الاجتماعات التي عقدت أخيرا لتنمية القطاع الصحي في مدينة مكة المكرمة، مبينا أن أهميته تكمن في أن غرفة مكة المكرمة هي المستضيف وبرعاية الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وتشريف الشؤون الصحية، فجمعت بين القطاعين الحكومي والخاص لتسهيل العقبات التي تواجه القطاع.

وقال إن أهم مخرجات الاجتماع تمثلت في فكرة تشكيل لجنة تضم كل الجهات المعنية لتذليل العقبات التي تواجه الأعمال والمستثمرين، وإمكانية تطوير القطاع الصحي في مكة المكرمة بشقيه الحكومي والخاص، وزاد: "جاء الاتفاق بأن تشكل اللجنة من جميع القطاعات المعنية، لتضم ممثل عن الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والشؤون الصحية، وغرفة مكة المكرمة لتقديم مقترحات وحلول لمعوقات العمل خلال فترة محددة. 

يشار إلى أن اللقاء هدف إلى إيجاد آلية استثمار في المواقع ذات الأولوية مثل المستشفيات غير المكتملة، والأراضي البيضاء التي تُطور مع القطاع الخاص، إلى جانب الارتقاء بالخدمات الصحية في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ومناقشة فرص الاستثمار المتاحة في القطاع الصحي بالمشاعر المقدسة وتنسيق آليات التعاون بين القطاع الخاص ووزارة الصحة، وتمكين تشغيل مستشفيات المشاعر المقدسة على مدار العام، فضلا عن الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للسكان والزوار من الحجاج والمعتمرين، ولتحقيق التطلعات المستقبلية التي تهدف إلى توفير خدمات متكاملة في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وتحسين المرافق الصحية المقدمة بمستويات متعددة ومترابطة وزيادة الكفاءة التشغيلية للانتقال من الوضع الحالي (2507 أسرة في مدينة مكة المكرمة و1350 سريرًا في المشاعر المقدسة) للوصول إلى 12531 سريرًا المستهدف في رؤية المملكة 2030.