من خلال تنفيذ برامج مشتركة وبحوث ودراسات وفعاليات...


بالتعاون مع برنامج أهالينا من البنك الأهلي…

"غرفة مكة" تخرج 15 متدربة من الدورة السابعة لفنون "الديكوباج"

إدارة الإعلام - غرفة مكة المكرمة

أكد الأمين العام للغرفة التجارية بمكة المكرمة المهندس عصمت بن عبدالكريم معتوق على أهمية دعم الشراكة التنموية بين غرفة مكة المكرمة وشركائها الاستراتيجيين في تنفيذ العديد من البرامج الموضوعة في استراتيجية غرفة مكة المكرمة 2022 الخاصة بتنمية قطاع الأعمال والمجتمع.

جاء هذا خلال افتتاحه معرض الدورة السابعة لفنون "الديكوباج" للمتخرجات البالغ عددهن 15 متخرجة اليوم (الأربعاء) بمقر الغرفة التجارية بمكة المكرمة، التي ينظمها قسم الأسر المنتجة بالغرفة بالتعاون مع برنامج "أهالينا" التابع للبنك الأهلي، والتي استمرت لمدة شهر، ليصبح عدد المتخرجات خلال جميع الدورات 105 خريجة.

ونوه المهندس معتوق بالشراكة المتميزة بين الغرفة والبنك الأهلي السعودي في تقديم سلسلة دورات فن "الديكوباج" الداعمة للمتدربات حيث تحولت عدد منهن إلى صاحبات أعمال عقب افتتاح مشاريعهن الخاصة، مضيفاً: "الغرفة تقدم دعمها لمثل هذه الأعمال إيمانا منها بضرورة الاستثمار في الكوادر البشرية، والتنقيب عن المواهب والمهارات تفعيلاً للدور الاجتماعي للغرفة، والذي تم رصده ضمن استراتيجية غرفة مكة المكرمة 2022".

وأشار إلى أن هذه البرامج تأتي بهدف استثمار المواهب في الأعمال التجارية ذات العوائد المالية المجزية، وكيفية بداية المشاريع الصغيرة من مثل هذه الدورات، وتسويق وتسعير المنتجات، والاستفادة من الخدمات والاتفاقيات العديدة التي تنفذها الغرفة، مثل اتفاقية منصة سلة التي تقدم خصومات للمسجلين في المنصة عبر الصفحة الرسمية لغرفة مكة المكرمة، واتساقاً مع أولوية دعم حيوية المجتمع، وخلق بيئة محفزة للأعمال.

من جهتها، أوضحت ممثلة البنك الأهلي إيمان فلمبان بأن الشراكة مع غرفة مكة المكرمة قائمة على المسؤولية الاجتماعية، والهدف منها تخريج أبناء وبنات المجتمع بأفكار مهنية احترافية جديدة يواجهون بها سوق العمل، وهي أساس الشراكة بين الجانبين.

فيما أعربت عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى مدربة الدورة عهود حسنين عن شكرها لجهود غرفة مكة المكرمة التنظيمية والتنفيذية في إنجاح هذه الدورة، وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة في وقت قياسي، مضيفة: "نحرص في كل نسخة من نسخ الدورة على أن نستخدم خامات وأفكار جديدة لتطبيق تقنيات الديكوباج، وبالتالي نسهم في استخلاص الحس الفني لسيدات أعمال جدد في مكة المكرمة".